مـنـتـديــات اغـــاريـد

فتاوه هامه الرجاء الكل يقراها

اذهب الى الأسفل

فتاوه هامه الرجاء الكل يقراها

مُساهمة من طرف اخت الذيب في الإثنين يناير 03, 2011 5:07 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
موضوع رائع ومفيد..
لكن أحذروا اخواتي من التسريحات الغربية و (الــبــــف)..
لانها حرررررررررررررررررررررام..
وهاذي مجموعة فتوى بخصوص التسريحات :
......................
سؤال لفضيلة الشيخ ابن عثيمين "رحمه الله" :
ما حكم وضع الحشوة داخل الرأس أي ما حكم تجميع المرأة لشعرها فوق الرأس أو ما يسمونه بوضع الكعكة ؟

الاجابة:
الشعر إذا كان على الرأس على فوق فإن هذا عند أهل العلم داخل في النهي أو التحذير الذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : *" صنفان من أهل النار لم أرهما بعد قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ".. فإذا كان الشعر فوق ففيه نهي أما إذا كان على الرقبة مثلا فإن هذا لا بأس به إلا إذا كانت المرأة ستخرج إلى السوق فإنه في هذه الحال يكون من التبرج لأنه سيكون له علامة من وراء العباءة تظهر ويكون هذا من باب التبرج ومن أسباب الفتنة فلا يجوز ...
...............................
سؤال لفضيلة الشيخ ابن عثيمين "رحمه الله"
ما حكم فرق المرأة شعرها مع الجنب؟

الاجابة:
السنة في فرق الشعر أن يكون في الوسط من الناصية وهي مقدم الرأس إلى أعلى الرأس ، لأن الشعر له اتجاهات إلى الأمام وإلى الخلف وإلى اليمين وإلى الشمال فالفرق المشروع يكون في وسط الرأس ، أما الفرق على الجنب فليس بمشروع وربما يكون فيه تشبه بغير المسلمين وربما يكون أيضاً داخلاً في قول النبي صلى الله عليه وسلم : *" صنفان من أهل النار لم أرهما بعد قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها "* فإن من العلماء من فسر المائلات المميلات بأنهن اللواتي يمشطن المشطة المائلة ويمشطن غيرهن تلك المشطة ، لكن الصواب أن المراد بالمائلات من كن مائلات عما يجب عليهن من الحياء والدين مميلات لغيرهن عن ذلك . والله أعلم ..
................................
سؤال لفضيلة الشيخ ابن عثيمين "رحمه الله"
بعض الطالبات ذوات الشعور الناعمة يعمدون إلى تخشين شعورهن بطريقة معروفة بين الفتيات ، فما حكم هذا الفعل مع العلم أن ذلك من صنيع الغرب؟

الجواب:
الحمد لله أهل العلم يقولون : أنه لا بأس بتجعيد شعر الرأس ، وهذا هو الأصل ، فإذا جعدت المرأة رأسها على وجه لا يشابه تجعيد النساء الفاجرات الكافرات فإنه لا بأس به ...
...............................
(تزيين الشعر بالبكل والشرائط ونحوها)


سؤال لفضيلة الشيخ صالح الفوزان :
ما حكم وضع شرائط في الشعر أو بكلات تزيد من حجم الرأس وتكبره وتزيد في طول الشعر ؟

الاجابة:
تكبير حجم الرأس بجمع الشعر بشرائط أو بكلات لا يجوز سواء جمع الشعر أعلى الرأس أو بجانبه بحيث يصبح كأنه رأسان وقد جاء الوعيد الشديد في حق من يفعلن ذلك حتى تصبح رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة والبخت نوع من الإبل له سنامان . أما الشرائط التي لا تكبر حجم الرأس ويحتاج إليها لإصلاح ح الشعر فلا بأس بها عند بعض العلماء. قال في شرح " الزاد " : " ولا بأس بوصله بقرامل " . أقول : والقرامل هي ما تشده المرأة في شعرها من حرير أو غيره من غير الشعر ترك ذلك أفضل خروجاً من الخلاف ، لأن بعض العلماء يمنع من . أما إذا كانت الشرائط أو البكلات على صور حيوانات أو آلات موسيقية فإنها لا تجوز ، لأن الصور يحرم استعمالها في لباس وغيره ما عدا الصور التي تداس وتمتهن في الفرش والبسط ، وآلات اللهو يجب إتلافها ، وفي استعمال الشرائط والبكلات التي على صور آلات اللهو ترويج لآلات اللهو ودعوة لاستعمالها وتذكيره بها

..................................
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : عن اقتباس تسريحات الشعر من النساء العارضات للأزياء ؟ وهل يدخل ذلك في قوله صلى الله عليه وسلم " من تشبه بقوم فهو منهم "

فأجاب: ( كذلك مسألة الشعر ، فإنه لا يجوز للمرأة أن تصفف شعرها على صفة شعر الكافرات أو الفاجرات لأن من تشبه بقوم فهو منهم .
وبهذه المناسبة فإنني أنصح نساءنا المسلمات المؤمنات وأنصح أولياء أمورهن بالبعد عن هذه المجلات وعن هذه التسريحات التي تدعو للتلقي عن الكفار ومحبة ما هم عليه من الألبسة الخليعة التي لا تمت إلى الحياء ولا الشريعة الإسلامية بصلة . أو الموضات التي يكون عليها تسريح الشعر ، وليكن المسلمون متميزين عن غيرهم لما تقتضيه الشريعة الإسلامية ، وبالطابع الإسلامي حتى يعود للأمة الإسلامية عزتها وكرامتها ومجدها وما ذلك على الله بعزيز)

انتهى من مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين (م12) سؤال رقم 188

وأما رفع الشعر إلى أعلى ، أو جعله كعكعة فوق الرأس ، أو فرقه من الجنب ، فقد منع ذلك بعض أهل العلم ، لعلة التشبه بالكافرات ، ومنهم من أدخل " الكعكعة" في الذم الوارد في قوله صلى الله عليه وسلم : " صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا " رواه مسلم ( 2128 ).

ولو فرض أن فرق الرأس من الجنب مثلا ، كان شعارا للكافرات أو الفاجرات في زمن ، ثم زال هذا الاختصاص ، وانتشر بين المسلمات ، بحيث لا يُظن بفاعلته أنها كافرة أو فاجرة ، فقد زال التشبه حينئذ ، فلا يكون محرّماً .
...........................
المصدر:
موقع الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة
فتاوى اللجنة الدائمة
كتاب المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان
موقع الإسلام سؤال و جواب
........................
أحذروا كل الحذر فلا تحرموا أنفسكم من الجنة من أجل تسريحة..!!!
محبتكم في الله ..



avatar
اخت الذيب
عضو مميز
عضو  مميز

عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
الموقع : الــريـــاض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتاوه هامه الرجاء الكل يقراها

مُساهمة من طرف غريبه الدار في الإثنين يناير 03, 2011 5:30 am

جزاااااااااك الله خير
وربي من زمان ادور الفتوى هذي
الله يرفع قدرك

غريبه الدار
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى